JavaScript is not enabled!...Please enable javascript in your browser

جافا سكريبت غير ممكن! ... الرجاء تفعيل الجافا سكريبت في متصفحك.

-->
recent
عاجل
الصفحة الرئيسية

نقاط تجعل الشراء من الأنترنت أحسن

 نقاط تجعل الشراء من الأنترنت أحسن 



يتعمد البعض هذه الأيام على شراء بعض المنتجات عن طريق الإنترنت رغم توفرها في السوق المحلية في بلده . ويعود ذلك إلى مجموعة كبيرة من الأسباب أهمها رخص سعر تلك المنتجات  ، ولكن لماذا الشراء عن طريق الإنترنت أفضل ؟
سوف أجيب برأيي على هذا السؤال بمجموعة نقاط :

1- لا يوجد تكاليف إضافية :


سعر بيع المنتجات على الإنترنت يقلل التكاليف ، بمعنى المنتج على الإنترنت ينتقل كالتالي
من المتجر الإلكتروني للمنتج إلى شركة الشحن الخاصة بك إلى دولتك ، ويكون مجموع التكاليف كالتالي تكلفة المنتج مع الضرائب حسب نوع المتجر + تكلفة شحن المنتج إليك وهي تعتمد على وزن المنتج نفسه .
مثال توضيحي : سعر المنتج في أمازون 100$= 375 ريال ووزنه نصف كيلو وتكاليف الشحن بالمتوسط 70 ريال = المجموع 445 ريال أضف لها عمولة البنك 5 ريال كحد أقصى المجموع النهائي 450 ريال .
أما المحلات التجارية في السوق المحليه فهي تعتمد على سلسلة طويلة من التكاليف تبدأ من سعر المنتج وشحنة ونقله إلى المحل وأجار المحل ورواتب موظفين المبيعات وفاتورة الكهرباء للمحل وغيرها .. ، بمعنى كل تكلفة تكلف صاحب المحل لبيع المنتج تضاف وتوزع على المنتج بالإضافة إلى نسبة الربح من المنتج ، وهذا ما يرفع التكاليف .
ويلاحظ أن تكاليف النقل قد تنعدم نهائياً في حالة شراء أكواد حيث يمكن إرساله عن طريق الأميل .

2- لا يوجد وقت محدد لشراء :


في المتجر الإلكتروني على الإنترنت تستطيع الشراء في أي وقت ويتم الشحن إليك بناء على ذلك .
في المحلات التجارية هناك أوقات دوام محددة للشراء .
وهذا ما يجعل الشراء عن طريق الإنترنت أكثر مرونة وسرعة .

3 – سهولة المقارنة :

الشراء عن طريق الإنترنت يسمح لك بالمقارنة بين أكثر من متجر إلكتروني ومنتج في نفس الوقت .
ولكن الشراء من المحلات التجارية يتطلب منك وقت وجهد لتنقل بين المحلات للمقارنة بين الأسعار والجودة .

4 – وجود البدائل :


في المتاجر الإلكترونية يوجد بديل لكل منتج إما أرخص أو أغلى ومن شركات مختلفة .
في المحلات التجارية قد تنعدم البدائل في حالة عدم وجود سوق تنافسية فتجد المنتج نفسه بسعر مرتفع في جميع المحلات لأن الوكيل 

الذي يوفره شركة واحدة في السوق ، فتحتكر بيع المنتج بالسعر الذي يناسبها .

5- وجود العروض :

المحلات الإلكترونية يكون لديها عروض تقدمها لمجموعة من الشركات على الإنترنت وتوفر إستخدام الكوبونات أو أكواد الخصم بشكل دوري أو حسب الحاجة التسويقية .
أما المحلات التجارية تكون عروضها موسمية بشكل عام ، لاحظ في أوقات الأجازة و أوقات الأعياد لا يوجد عروض وتخفيضات كثيرة أما بأوقات الدوام أو الإختبارات تكثر العروض لديهم .
أما في المحلات التجارية نجد أن بعض المحلات تحتكر إسم ماركة معينة بالتالي وجودها يكون في محل معين فقط .

6- الإقتصاد :


في المتاجر الإلكترونية إقتصاد الدولة التي يقع فيها المنتج قد يؤثر على سعر المنتج بالتالي تستطيع شراء نفس المنتج بمتجر دولة أخرى .
مثال توضيحي : سعر الأيفون في متجر أبل البريطاني أغلى من سعر الأيفون في متجر هونغ كونغ رغم تقارب تكلفة الشحن .
أما في المحلات التجارية إقتصاد الدولة التي يتم شراء المنتج منها وإقتصاد الدولة التي يباع المنتج فيها يؤثر بشكل كبير على سعر المنتج .

7 – المجتمع :


المجتمع بشكل عام في كل دولة يكون له نمط معين في الشراء ، ولكن يوجد فئة قليلة من الناس تفضل بعض المنتجات التي لا تتوفر بالسوق المحلية لعدم رغبة الأغلبية بشرائها ، لذلك يلجأ البعض إلى الأنترنت .
author-img

Ali lakhdim

تعليقات
    ليست هناك تعليقات
    إرسال تعليق
      الاسمبريد إلكترونيرسالة